بحث تفصيلي
الفئة: الرئيسية > خدمات متفرقة > خدمات منزلية
شركة رش جشرات ومكافحة حشرات رش صراصير رش بق رش أكلان وبراغيث بمصر 01227294604 
رمز الإعلان: 87600
قابل للتفاوض
[  بيانات المعلن ]

 علامات

  إعلان مبوب | جاهز للطباعة  | إضافة إلى إعلاناتي المفضلة  | أرسل إلى صديق  | الإبلاغ عن سوء الاستخدام   عدد مرات المشاهدة: 165

 
صورة 1 من 6


الـعـرض الفنــى للشركــة ت/ 01227294604 01095751515- 01147980085 تتشرف شركة وى كان لمكافحة الحشرات والقوارض بعرض خدماتها على سيادتكم وهى شركة متخصصة فى هذا المجال ويسر الشركة أن تقدم لكم عرض عملها الفنى فى هذا المجال وأن تتعاون معكم فى مجال مكافحة جميع أنواع الآفات الضارة بالصحة العامة بأحدث الأساليب العلمية فى هذا المجال تحت إشراف نخبة من أساتذة الجامعة المتخصصة فى علم الحشرات حيث تقوم الشركة بمكافحة الحشرات والآفات وهى كالتالى : • حشرات زاحفة تتمثل فى : الصراصير – النمل – البق – البراغيث حشرات طائرة تتمثل فى : الذباب – البعوض – الهاموش • القوارض وتشمل : الفئران – الجرذان – الجربوع • الزواحف وتتمثل فى : الثعابين – العقارب – الأبراص – السحالى حيث إن معظم هذه الآفات تكون ناقلة للعدوى لأمراض كثيرة . أ الحشرات الطائرة البعوض : ناقل لبعض أمراض الدم المعدية مثل : الملاريا. الذبـــاب : يعد ناقل عدوى لأمراض عديدة مثل : الانفلونزا – الحمى. اً : الحشرات الزاحفة ا . تمثل الصراصير والنمل خطراً حقيقياً على المأكولات و المشروبات والأخشاب داخل المنازل والمكاتب والمطاعم حيث انها تسبب كثيراً من الامراض . القوارض. لفئران تعد عائل وسيط لمرض الطاعون وسيولة الدم وأيضاً خطر حقيقى يسبب خسائر فادحة للمنشآت فهى تهاجم كل ما يقابلها وتتلفه وتصل أحياناً الخسائر فى بعض المنشآت لأكثر من 50 الزواحف . منها أنواع كثيرة سامة للانسان وقد تؤدى الى وفاته ومنها ناقل للامراض مثل الابراص . نعلم جيداً أن الآفات بطبيعة الكون موجودة ولكن السبب انها اختلطت بالانسان ومعيشته ولذلك يجب الحد من انتشار هذه الآفات وذلك ببرنامج علمى واستراتيجى فى كيفية التعامل مع الافات لذلك بنيت خطة مكافحة الش
السعر: قابل للتفاوض
رمز الإعلان: 87600
ارسل رساله للمعلن

  - ادخل الى حسابك

السابق  التالي
مجموع عدد المستخدمين الموجودين حاليًا على الموقع: 334

المستخدمين المسجلين:27085
مجموع عدد المستخدمين الموجودين حاليًا على الموقع: 334

عدد زوار هذه الصفحة حاليا

رابط الصفحة الحالية